وأسارع إليه .. ثياب غارقة بالألوان ووجه متعب .. ولكنه يتألق رضا بولادة لوحة جديدة.. ويشرق الطفل من كل خلجاته وهو يشرح منتشياً بما يشبه الشعر .. عوالمها وطبقاتها .. لم أقو - رغم مرور السنين - على تفسير حالة الافتتان التي تملكني في محرابه حين يرسم ... أستمتع بمراقبته مستغرقاً .. مأخوذاً ... أرقب يديه المعروقتين .. وعينيه التائهتين فيما وراء المدى .. أتابع حركات أصابعه الرشيقة .. تراقص ريشة منتشية .. تغمر المساحات البيضاء بالألوان الشفافة لصفائه الداخلي، تكسو قسمات وجهه موجات مختلفة لأحاسيس يعيشها ... وبين تقطيبة الحاجبين .. وطيف ابتسامة الرضا على الشفتين .. تعبر الحيرة والشك .. والحزن .. البهجة والغضب .. الحنان والشوق حالات تتقمصه كلها .. إلى أن تولد اللوحة من معاناة الروح ...
$10.00
السعر للقارئ النهم بالنقاط: 
500 نقطة